الخميس، 23 أبريل 2015

شجرة التطور

شجرة التطور
د/ منى زيتون

طعون التطوريين أنفسهم في فرضيات نظرية التطور في السنوات الأخيرة بلغت مداها. على سبيل المثال: في أحد أعداد يناير 2009، من مجلة New Scientist، ظهرت شجرة التطور على الغلاف، مكتوبًا عليها أن دارون كان مخطئًا!. وفي داخل العدد كانت افتتاحية تتحدث عن "اقتلاع شجرة دارون"، ومقال آخر يعرض الأسباب التي بسببها اعتُبر دارون مخطئًا لافتراضه وجود تلك الشجرة.
ووفقًا للبروفيسور فورد دولتل في مقال له على Scientific American فإنه بدون شجرة التطور لا يمكن أن تكون نظرية التطور لدارون صحيحة.
Doolittle, W. Ford (February, 2000). Uprooting the tree of life. Scientific American 282 (6): 90–95.
معروف أن مفهوم شجرة التطور أو "شجرة الحياة" هو مفهوم اقترحه دارون لشرح العلاقات التطورية بين الأنواع المختلفة كما افترضها؛ فهي تتتبع تسلسل نشوء الأنواع الحية من بعضها البعض وصولًا للإنسان.
كان اكتشاف DNA في الخمسينات بداية للتفكير في سلسلة من الدراسات في وراثة الصفات. في السبعينات بدأت دراسات لتحديد القرابة بين الأنواع باستخدام RNA، والنتائج التي جاءت منها عزّزت صحة العلاقات المستنتجة بين الأنواع على شجرة الحياة. لكن في الثمانينات، بدأت سلسلة أخرى من دراسات تحديد القرابة بين الأنواع، ولكنها هذه المرة كانت باستخدام DNA، ومع تزايد هذه الدراسات تشكك العلماء منذ منتصف الثمانينات، ثم تأكدوا مع مطلع التسعينات أن العلاقات بين الأنواع الحية لا تجد دعمًا من دراسة DNA، كما أنها تتعارض مع النتائج السابق الحصول عليها من دراسات RNA؛ ففي حال كان النوع (أ) قريب من النوع (ب) في سلسلة RNA، فهو قريب من نوع آخر (ج) في سلسلة DNA.

وحتى لا نطيل، فقد اتضح للعلماء بشكل قاطع أن قرب وبعد الأنواع المفترض على شجرة التطور لا يظهر بشكل ‏واضح من دراسة ‏DNA‏!!!‏، كما اتضح وجود علاقات بين الأنواع مع أنواع أخرى بعيدة تمامًا على شجرة التطور، فيما أصبح يُعرف بالتطور الأفقي؛ حيث افترض التطوريون حدوث تبادلات جينية بين الأنواع البعيدة على شجرة التطور –مثلما هو حادث في البكتريا- وقد أسموا تلك العملية المفترضة "الانتقال الجيني الأفقي Horizontal Gene Tranfer (HGT). وأشهر تلك العلاقات بين الجرابيات وقريباتها من المشيميات.

بالتالي؛ ووفقًا لهذه المقالات الثلاث ومقالات علمية غيرها، فهذه الشجرة لا تعطي صورة كاملة عن تطور الحياة ولا تستطيع أن تفسر التعقيدات فيها، وقد تم الاتفاق على ضرورة اقتلاعها، ومحاولة إيجاد تفسيرات أخرى للعلاقات بين الأنواع الحية، وغالبًا هناك شبه اتفاق من التطوريين على الشكل الشبكي؛ كونه أكثر توافقًا مع عشوائية التطور.

فهرس مقالات مدونة نقد التطور- د/منى أبو بكر زيتون

رابط مجلة آمنت بالله – د/منى أبو بكر زيتون https://amantbeallah.blogspot.com.eg / رابط مدونة نقد التطور – د/منى أبو بكر زيتون ht...