الخميس، 23 أبريل، 2015

ذبابة الفاكهة

ذبابة الفاكهة

بالنسبة لذبابة الفاكهة –شهيدة نظرية التطور التي تم تعذيبها لأكثر من نصف قرن بهدف إحداث طفرات لإثبات صحة نظريتهم-.
كان الفشل مصير كل الجهود المبذولة لتكوين طفرة مفيدة في تلك الحشرة؛ إذ قام دعاة التطور، لعقود عدة بإجراء كثير من التجارب لإنتاج طفرات في ذباب الفاكهة، لأن هذه الحشرات لها جينوم بسيط إضافة إلى أنها تتكاثر بسرعة كبيرة؛ حيث يمكن أن تتناسل ذبابة الفاكهة ثلاثين مرة في السنة الواحدة. وقد أُدخلت الطفرات على هذا الذباب جيلاً بعد جيل، ولكن لم تلاحَظ أية طفرة مفيدة قط.

المضحك أن يرى بعض التطوريين أنه بعد كل تلك الأجيال التي أنتجتها ذبابة الفاكهة في تجربة استمرت أكثر من نصف قرن فإن إحداث طفرة صناعية منتخبة في جينوم الذبابة يغير عدد شعيرات جسمها هو دليل على إمكانية التطور. :D :D :D ولنرى ماذا كتب العلماء المتخصصون.

كتب عالم الوراثة التطوري، جوردون تايلور في هذا الموضوع قائلاً:
(من بين آلاف التجارب الرامية إلى إنتاج ذباب الفاكهة التي تم إجراؤها في جميع أنحاء العالم لأكثر من خمسين سنة، لم يلاحظ أحدٌ أبداً ظهور نوع جديد متميز أو حتى إنزيم جديد).
ويعلق باحث آخر، هو مايكل بيتمان، على إخفاق التجارب التي أجريت على ذباب الفاكهة بقوله:
(لقد قام مورجان وجولد شميدت ومولر وغيرهم من علماء الوراثة بتعريض أجيال من ذباب الفاكهة لظروف قاسية من الحرارة، والبرودة، والإضاءة، والظلام، والمعالجة بالمواد الكيماوية والإشعاع. فنتج عن ذلك كله جميع أنواع الطفرات، ولكنها كانت كلها تقريباً تافهة أو مؤكدة الضرر).

نلاحظ أمرين:
·        لا يوجد غير عدد قليل من الوحوش التي صنعها علماء الوراثة كان بإمكانه أن يصمد خارج القوارير التي أنتج فيها.
·        هذه الطفرات إما أن يكون مصيرها الموت، أو العقم، أو العودة إلى طبيعتها الأصلية.




فهرس مقالات مدونة نقد التطور- د/منى أبو بكر زيتون

رابط مجلة آمنت بالله – د/منى أبو بكر زيتون https://amantbeallah.blogspot.com.eg / رابط مدونة نقد التطور – د/منى أبو بكر زيتون ht...