الخميس، 23 أبريل، 2015

جراب دب الكوالا


جراب دب الكوالا

دب الكوالا المهدد بالانقراض حيوان جرابي (كيسي) يقضي أغلب وقته يتسلق على جذوع الأشجار، والكيس الجنيني للأنثى يفتح إلى أسفل وهذا مما يعتبره التطوريون عيباً لأنه لا يتلاءم مع ظروف معيشتها؛ إذ سيجعل الابن أكثر عرضة للسقوط أثناء تسلق أمه للأشجار.

طبعًا هذه نظرة قاصرة –وليست مستغربة أن تصدر عن التطوريين- لأن هذا الابن سيقضي حياته يتسلق الأشجار مثل أمه، وبالتالي فالوضع الذي يتخذه في تمسكه بأمه طيلة استكماله لنموه الجنيني هو جزء من تهيئته وتدريبه على حياته المستقبلية كي ينشأ متكيفًا معها.
أعتقد أن مثال الكتكوت الذي يُترك حتى يكسر البيضة ليعيش فإن تلقى مساعدة في كسرها من الخارج لم يستطع مواجهة الحياة هو مثال شهير.

هناك أمر آخر هو أن أنثى الكوالا تلد صغيرًا واحدًا كل مرة يعيش في أول الأمر في جراب الأم ويتغذى بحليبها، ثم تبدأ الأم تفرز طعامًا أخضر غير مكتمل الهضم فيلعقه الصغير بلسانه، وجراب الأم مفتوح من الجهة الخلفية ليستطيع الصغير بلوغ الطعام.

لكن التطوريين يدعون أن الكوالا قد تطور من حيوان حفار كيسي قديم شبيه بحيوان الوومبت، والوومبت هو حيوان حفار جرابه يفتح إلى أسفل كي لا يدخل التراب المندفع أثناء الحفر في الجراب، فاعتبر التطوريون وجود الجراب ذي الفتحة السفلية متلائمًا في الحيوان الذي عدوه سلفًا، وعيبًا في الحيوان الذي افترضوه تطور منه.

علمًا بأن الجرابيات بالذات تمثل معضلة كبيرة للتطوريين لأنها تتشابه مورفولوجيًا وتشريحيًا مع نظيراتها من المشيميات، بينما يدعي التطوريون انفصال كل مجموعة منهما عن الأخرى من حوالي 120 إلى 160 مليون عام ومع ذلك حدثت كل تلك التشابهات التي ترقى إلى حد التطابق بين أفراد كلا المجموعتين!!!!
وهناك معضلة أخرى عند إدعاء أن سلفًا مشتركًا جرابيًا كان للكوالا؛ إذ كيف يمكن التعرف من خلال حفرية أي كائن على أنه جرابي أو مشيمي؟!!!
وبالتالي فإن مسألة جد الكوالا شبيه الوومبت هو افتراض خيالي احتمالية إثباته صفرية.

فهرس مقالات مدونة نقد التطور- د/منى أبو بكر زيتون

رابط مجلة آمنت بالله – د/منى أبو بكر زيتون https://amantbeallah.blogspot.com.eg / رابط مدونة نقد التطور – د/منى أبو بكر زيتون ht...